الارنب البري
|

الارنب البري : 7 أنواع تنتشر بشتى أماكن العالم

الارنب البري بالانجليزيه Leporidae وهو واحد من 29 نوع من الثدييات ذات الأذن الطويلة والتي تنتمي الى عائله Lepus.[1] وقد يختلف الارنب البري في الحجم وتاريخ الحياة و الموائل المفضلة لديه.

وبشكل عام يوجد منها قصير الاذنين و طويل الأذنين ويولد الارنب بدون فرو بعينين مغمضتين  في فترة حمل تتراوح من 30 الى 31 يوم فقط.[1]

يتغذى على الموائل من الأشجار والشجيرات ويعيش في الجحور المحفورة في التربة.[1]

وبالتالي فإن الأرنب البري كبير الحجم بالنسبة للأنواع الأخرى ويولد بفراء وعينين مفتوحتين وبحمل لمدة 42 يوم. يفضل الحياة في المناطق المفتوحة من البراري والأراضي المنخفضة ليتمكن من بناء الأعشاش.[1]

تعيش الأرانب على الأرض في بيئة من الصحراء وحتى الغابات الاستوائية الرطبة , إذ ينتشر نطاقها الجغرافي الطبيعي في مناطق النصف الغربي من الأرض.[1]

بينما يمكن العثور عليها في النصف الشرقي في أوروبا وبعض الأجزاء من وسط وجنوب أفريقيا وشبه القارة الهندية واليابان. ومع ذلك فإن قرابة نصف انواع الارانب في العالم معرضة للإنقراض.[1]

 

 

أنواع الارنب البري[3]

  • الأرنب القزم الكولومبي.
  • أرنب قطني.
  • الأوروبي.
  • أرانب أمامي.
  • السومطري المخطط.
  • أرنب النهر.
  • البركاني.

يمتلك الارنب البري أذن طويلة وبارزة تمكنه من التكيف وكشف مناطق الخطر التي يعيش فيها الحيوانات المفترسة.[1] حيث يصل طولها الى 6 سنتيمتر أي ما يعادل 2 بوصة مع أرجل خلفية طويلة وقوية وكذلك ذيل قصير.[1]

يمكن وصف الأرنب البري على شكل البيضة هو متجانس بالنسبة للجسم والحجم والوقوف.[1] يبلغ طوله 20 سنتيمتر وزن نصف كيلو تقريبا وينمو حتى 50 سنتيمتر مع وزن 2 كيلو غرام في حالة النضوج.[1]

لديه فراء طويل وناعم يقع بين درجات البني والرمادي والبرتقالي.[1] يوجد منه أرانب المخططة نفس التي تعيش في اليابان وجنوب شرق آسيا وغالبا ما يكون الذيل بارز قليلاً من نفس الفراء.[1]

هناك أيضًا الأرانب القطنية Sylvilagus والتي غالبًا ما تكون بيضاء من الاعلى وبنية اللون من الأسفل , حيث أنها تعيش في امريكا الشماليه والجنوبيه. [1]

 

معلومات عن الأرنب البري

يعتبر النوع Oryctolagus cuniculus احد الانواع التي نشأت في اسبانيا و جنوب غرب فرنسا. في القرن الثاني عشر الميلادي تم جلب الارنب البري إلى إنجلترا  من قبل النورمانديين.[2] كان بالنسبة للمحاربين مصدر للغذاء والفراء.[2]

بالتالي فقد هرب الكثير منها إلى البرية وأصبحت شائعة لدرجة أن التجارة بها لم تعد مجدية بسبب تكاثرها السريع .[2]

بقي الأرنب البري في بريطانيا وانتشر فيها على الرغم من أن المناخ البارد والرطب لا يمثل طبيعته الجسدية.[2]

من الحيوانات الشائعة في الريف البريطاني ويمثل القاقم والثعلب خطر وشيك بالنسبة له.[2]

بالتالي لقد حاول المزارعين التخلص من الارنب البري من خلال نشرهم مرض الورم المخاطي في الخمسينيات من القرن الماضي. وكاد بالفعل أن ينقرض حيث انه تسبب حينئذ بإتلاف المحاصيل الزراعية لأراضي شاسعة. [2]

 

سلوك الأرانب

يتميز الأرنب البري ببناء أكثر الجحور نظام وعلى سبيل المثال , يمكن أن يصل طول أنفاق وارن من متر واحد الى مترين مع وجود عش مبطن بالطحالب والعشق لاخفاء نفسه جيدًا.[2]

ويمكن  انت تستدل الأرانب على وجودها من خلال رائحه كريهه في البراز التي تفرزها ومع ذلك يعتبر الأرنب الأوروبي من أكثر الارانب اجتماعية ليشكل بذلك مجموعات قد تصل الى 20 فرد.[2]

ومع ذلك يمكن العثور عليها اما منفردة او اقليمية بشار الي تجمعاتها على انها تريد البحث عن الغذاء أو تريد التكاثر. [2]

 

مخلوقات ذكية

لا يتصف الارنب بالصراخ المرتفع عند الإيقاع به من قبل الحيوانات المفترسة بالتالي فهي حيوانات صامتة غير قادرة على الصراخ مهما كانت درجات الخطر بالنسبة لها.[2]

وعوضًا عن ذلك فإن الأرنب البري قادر على تحديد ماهية الخطر من خلال حجم وصوت الأقدام المرتفع الذي يجوب بالقرب من جحره.[2]

يمكن أن تحل الرائحه مكان الأصوات خلال عملية الاتصال لمعظم الارانب. فهي تمتلك العديد من الغدد المتطورة في جميع أنحاء جسدها تمكنها من ترك آثار كيميائية على الاجسام الصلبة.[2]

على سبيل المثال تكشف هذه الرائحه معلومات عديدة مثل الهوية والجنس والعمر وأيضًا الحالة الاجتماعية والإنجاب وملكيه المستعمرة.[2]

وعند  الإحساس بالخطر فإن أشهر حركات الأرانب هي التجمد والاختباء. والانخراط في الحركات السريعة غير المنتظمة وخاصة عند الهجوم من قبل حيوان مفترس.[2]

 

المراجع

  1. [1]^rabbit mammal ـــــــــــ ملخص من اخر زيارة في 25 سبتمبر 2022.
  2. [2]^Wild Rabbits ــــــــــ ملخص من اخر زيارة في 25 سبتمبر 2022.
  3. [3]^7 Wild Rabbit Breeds (With Pictures) ـــــــــــ ملخص من اخر زيارة في 25 سبتمبر 2022.
تقييم هذا المنشور

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *