الجواز السنغافوري
|

الجواز السنغافوري : بوابة لأكثر من 170 دولة

الجواز السنغافوري سيتيح لك الدخول القانوني لأكثر من 170 دولة حول العالم عبر ختم اقوى تأشيرة دخول في أي مطار أو منطقة حدودية. وهو جواز سفر يستحق التقدير في ظل الصعوبات التي يواجهها مهاجرين المستقبل من ذوي الجنسيات العربية.

ويتشابه امتلاك جواز سفر  سنغافورة مع مزايا جواز السفر الأمريكي. أو حتى ختم منطقة شنغن. والكثير منا يجهل تلك الحقيقة او ربما يتجاهل النظر إلى خريطة العالم لمشاهدة افضل دولة اسيوية تفرض نفسها بين جميع الدول بكل ثقة مثل سنغافورة.

 

 

 

دولة سنغافورة

يعد الجواز السنغافوري من أقوى الجوازات حول العالم. نظرا لمكانة سنغافورة الاقتصادية والعسكرية حول العالم. وهي جمهورية تقع في الجنوب الشرقي من قارة آسيا ويحدها من ماليزيا شبه جزيرة ملايو والتي تفصلها عنها مضيق جوهور.

تأثرت سنغافورة في الاستعمار البريطاني وتتبنى أعمالها التجارية باللغة الناطقة بالانجليزية. وتأثرت في تبعيتها لماليزيا عقدا من الزمن لذلك هي دولة ناطقة بالماليزية باعتبارها لغة المجتمع القومي.

تقدر مساحة سكان سنغافورة بما يقارب 5 ملايين نسمة معظمها من اصول اسيوية قديمة مثل الصينيين والهنود. وايضا القوقازيين.

بالتالي تعد جمهورية تركيا الأقرب لها في طبيعة الحكم. وذلك من حيث السياسات الداخلية والشؤون الادارية للسكان. مثل سياسة الأحزاب والعلمانية والانفتاح الثقافي. وبذلك تحظى طابع ذات تنوع ثقافي منذ الاستقلال السياسي عام 1969.

الاقتصاد

تمتلك دولة سنغافورة ترتيبا عالميا تاسعا من حيث الاحتياطي والمخزون. وعملتها الاقتصادية (الدولار السنغافوري) يعتمد عليها العالم بشكل كبير. على سبيل المثال , تصل صادراتها إلى جميع العالم وتمتلك مكانة سياسية جيدة في صناعة القرار.

تم تصنيف الجواز السنغافوري على انه من افضل 6 جوازات سفر حول العالم من قبل القنصليات. حيث يتيح لحامله دخول أكثر من 176 دولة حول العالم. وذلك من خلال ختم حدودي تحصل عليه من المطارات. أو حتى في البر والبحر.

وتعد هذه ميزة قوية لكل من يحمل الجواز السنغافوري حيث يتم الترحيب به دون التعقيب وراء أسباب سفره.

 

الجواز السنغافوري والعرب

لا شك من أننا نعاني مرارا وتكرارا عند مناطق العبور في المطارات. ويواجه الشاب العربي عراقيل كبيرة أثناء السفر فقط لمجرد فكرته.

وفي الحقيقة ذلك الامر له ابعاد عديدة يتم على اثرها بناء وتشكيل جوازات السفر العربية. وفي شروط دولية محدودة للغاية. وبالتالي غالبا ما تنتهي بالرفض من قبل معظم السفارات.

 

ربما تلك حقائق مغيبة عن الشباب العربي المقبل على السفر. لكن كثرة نزوح العرب في الخارج ومحدودية تطبيق الحكم الديمقراطي في بلادهم. هو إحدى الأسباب التي تجعل من الحصول على التأشيرة أمر في غاية الصعوبة.

دولة سنغافورة تحتاج إلى تأشيرة ليتم الوصول إليها. وفي حال تم قبولك فإن طرق الحصول على الجواز السنغافوري باتت ممكنة. حتى وإن استغرق ذلك بعض الإجراءات والوقت.

 

طرق الحصول على الجواز السنغافوري

الحصول على الجواز السنغافوري يعني حصولك على حق الاقامة الدائمة في هذه الدولة. ومنحك السفر لأكثر من 176 دولة دون مماطلة القبول في المطارات. وذلك يشير بأنها على قدر كاف من الفرص الوظيفية والمرتبات المرتفعة والتي تدفع السكان إلى البقاء فيها.

 

إليك بعض الطرق التي تمكنك من الحصول على الجواز السنغافوري:

  • الاستثمار.
  • عقود العمل.
  • الزواج.

 

الاستثمار

الاستثمار من أفضل الطرق لامتلاك الجواز السنغافوري. بالتالي الحصول على حق التنقل في أرجاء العالم قبول غير مشروط. لكن يعيب هذه الطريقة صعوبة امتلاك المال لشراء الجواز.

حيث تبلغ قيمة الجنسية السنغافورية مليون ونصف دولار أمريكي. وفي حال توفر هذا المبلغ يتم استثماره في مسائل أكثر أهمية.

الاستثمار فيها يضمن لك النجاح. نظرا للإجراءات الحكومية البسيطة والتي لا تتطلب التعقيدات. ربما كان لديك الجرأة للمباشرة في الأعمال الحرة. فإن حصولك على استثمار ناجح في سنغافورة صفقة جيدة لك ولعائلتك.

 

عقود العمل

الحصول على فرصة عمل في هذا البلد هو فرصة حقيقية تناسب البعض. لكن يشترط اجادة اللغة الماليزية باعتبارها لغة الشعب والشارع. وفي بيئة العمل لا تعيقك اللغة الانجليزية من الاستمرار. حيث أنها لغة الشركات المحلية ورجال الأعمال.

بالتالي يعد التحاقك في عقد عمل عامل جيد للحصول على حق اقامة دائمة. والتي من خلالها سيتسنى لك التقديم على الجواز السنغافوري. والجدير بالإشارة أن منحك الجواز لا يستغرق سوى سنتين. مقابل التزامك في شروط العمل.

وبالنظر من أنها دولة يصعب العثور على عمل رسمي فيها. إلا أنها الأوفر مقارنة بأمريكا وأوروبا.

 

الإرتباط الإجتماعي

يعد الزواج والارتباط من اسهل الطرق للحصول على الجنسية السنغافورية والتي لا تتطلب كثيرا من التعقيدات. وبالنظر للخطوات السابقة فإن هذه الطريقة هي الأسهل للوصول إلى أراضيها والحصول على الجواز السنغافوري.

ويستحسن الارتباط بمواطن ذو جنسية سنغافورية مع إقامة مدتها سنة واحدة. وبعد ذلك يتم تجديد الاقامة لمدة ثلاث سنوات. ثم الحصول على الجواز السنغافوري.

 

 

 

تقييم هذا المنشور

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *