السحالي
|

السحالي : تعرف على أشهر 6 أنواع من الزواحف

السحالي أو السحلية بالإنجليزية Lizard وهي نوع من 5500 من الزواحف التي تنتمي إلى رتبة الحرشفيات حيث تشتمل أيضا على الثعابين.

يمكن النظر إلى الزواحف على أنها جلد متقشر ، وتتميز عن الثعابين بأن لديها أرجلا وجفونا متحركة مع فتحات أذن خارجية.

ولا تزال بعض السحالي التقليدية تفتقر إلى بعض هذه المزايا ، مثل فقدان الأطراف في السحلية الزجاجية أو حتى الجفون المتحركة.

ولا شك بأن يتركز وجودها في المناطق الدافئة إلا أن هناك البعض منها يعيش في مناطق مثل أوراسيا والدائرة القطبية الشمالية.

تعود سلالة الثعابين إلى السحالي وهي مجموعة متخصصة تشتق منها ولكن دون أطراف.

وبالتالي يتم فصل الثعابين عن السحالي في الأدب والعرف الشعبي على الرغم من اشتراكها ببعض السمات الفريدة.

أنواع السحالي

  1. الإغوانا الخضراء.
  2. سحلية سكينك.
  3. سحلية التمساح.
  4. سحلية الكيمان.
  5. وزغة.
  6. التنين الملتحي.

سحالي الإغوانا الخضراء

وتسمى بالإنجليزية Iguana هي الإغوانا الأمريكية والخضراء الشائعة وتعتبر أحد الأنواع الشجرية الكبيرة أو ما يسمى السحالي العاشبة من فصيلة الإغوانا.

تنتشر على مساحة جغرافية واسعة وموطنها الأصلي جنوب البرازيل وحتى باراجواي إلى شمال المكسيك.

يتم وصف هذا النوع على أنه مجرد تغييرات إقليمية من نفس النوع بحسب ما يشير له الباحث السويدي كارل لينوس منذ عام 1758.

وبالتالي فقد تم جمع هذا النوع من 17 دولة لاستكشاف التاريخ التطوري لـ الإغوانا الخضراء.

حيث تشير طوبولوجيا السلالات إلى سرعة انتشارها في حقبة ما عبر أمريكا الوسطى ومنطقة البحر الكاريبي.

سحلية سكينك

تعود إلى عائلة Scincidae من حوالي 1275 نوع من فصيلة السحالي التي تفضل العيش في الأرض أو في الجحور السرية ، و من الممكن العثور عليها في أنحاء العالم.

يتركز وجودها بشكل خاص في جنوب شرق آسيا والجزر الأخرى المرتبطة بها بالإضافة إلى صحاري أستراليا والمناطق المعتدلة.

عادة ما تكون أجسام السحالي أسطوانية في المقطع العرضي ، يضاف إلى  ذلك أن بعض الرؤوس قد تبدو مخروطية الشكل لها مع ذيول طويلة مستدقة.

يمكن اعتبارها أحد أنواع السحالي الكبيرة و القادرة على الإمساك بشيء بواسطة الذيل أحيانا ، يصل طولها إلى 76 سم 30 بوصة والبعض منها لا يتجاوز طولها أكثر من 20 سم.

تتكيف سحلية سكينك بطريقة تساعدها على حماية عينها من الجزيئات الخشنة أثناء الحفر.

سحالي التمساح

يمكن العثور على السحالي التمساحية في أي بيئة طبيعية في منطقة كاليفورنيا لكن بعيدا عن الصحاري والمرتفعات الشاهقة.

تتصف كونها كبيرة الحجم وتنشط خلال النهار ويمكن ملاحظتها وهي تتحرك على الأرض أو حتى في الأدغال.

يسهل العثور عليها تحت الحطام أو بعض الأخشاب التي تطفو على الشاطئ بالقرب من مساكن ومستوطنات البشر.

كما لا يفضل هذا النوع من السحالي الاستلقاء تحت أشعة الشمس في العراء مثلا أو حتى فوق الصخور مثل السحالي الأخرى.

حيث تفضل سحالي التمساح في ساحات واسعة ومرائب في كاليفورنيا.

سحلية الكيمان

يمكن النظر إلى كيمان على أنها زواحف كبيرة ذات جسم أخضر ، تمتلك رأس برتقالي اللون يميل إلى الحمرة.

لدى سحالي كيمان ذيل طويل مفلطح من الجانب وقشور مرتفعة أشبه ما تكون على شكل قرن تحميها من الحيوانات المفترسة.

مع ذلك تمتلك هذه السحلية لسانا متشعبا يمكن من خلاله تحديد موقع الفريسة مع فك قوي ذات أسنان قصيرة مستديرة.

وبالتالي من الممكن أن يقضي هذا النوع جزءا كبيرا من وقته في الماء ، حيث يعمل الجفن الثالث الشفاف مثل نظارات الرؤية عند غمره.

تتصف بمهارتها الفائقة على التسلق وخاصة في حال ما تم التعرض لخطر وشيك.

تستطيع هذه السحالي الطيران أو السقوط في الماء بدلا عن مواجهة خطر الموت ، كما تمتلك وسائل دفاع مثل الضرب عن طريق الذيل وعض الحيوانات المفترسة.

السحالي الوزغة

وتسمى أيضا أبو بريص وهي عبارة عن زواحف تتواجد تقريبا في جميع القارات باستثناء القارة القطبية الجنوبية.

يتكيف هذا النوع مع الموائل التي تحتوي على الغابات وحتى يمكنها التكيف مع الصحاري والمنحدرات الوعرة في أعالي الجبال الباردة.

تمتلك سحالي أبو بريص صفات وسمات جسدية خاصة تساعدها على البقاء والعيش لفترات طويلة وتجنب المواجهة مع الحيوانات المفترسة.

يمكن لأنثى أبو بريص وضع بيضها في أوراق الشجر واللحاء ، كما أنها لا تمتلك جفون متحركة.

وعوضا عن ذلك تمتلك جفن واحد شفاف تعمل على تنظيفه دائما بلسانها ، بعض الأنواع منها يواجه خطر الانقراض.

التنين الملتحي

ويشار إليه أيضا بـ بوغونا وهو جنس من الزواحف يمتلك ثمانية أنواع أخرى من فصيلته يطلق على سلالته “التنين الملتحي” بسبب وجود لحية في الجانب السفلي من فكه.

يمكن تمييز هذا النوع بسهولة وخاصة في حال ما تعرض للتهديد حيث تنتفخ لحيته وتتحول إلى اللون الأسود.

يتبع التنين الملتحي نفس الأسلوب عند جذب زميلته ، ويعتبر واحدا من الأنواع الشجرية التي تقضي وقتا طويلا على فروعها.

يمكن لهذا النوع أن يحصل على قسط من الراحة تحت أشعة الشمس على الصخور والفروع وخاصة المكشوفة منها.

تعتمد تلك السحالي في غذائها على النباتات وبعض الحشرات ويسهل العثور عليها في أستراليا بالقرب من الصحاري والشجيرات.

المراجع

  1. ^ lizard reptile.
  2. ^  WIKI Green iguana.
  3. ^ skink lizard.
  4. ^ Identifying Alligator Lizards in California.
  5. ^ Caiman lizard Dracaena guianensis.
  6. ^ Geckos shed their tails if a predator grabs them.
تقييم هذا المنشور

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *