معالجات رايزن
|

معالجات رايزن : أهم مزايا الهندسة العكسية

معالجات رايزن هي واحدة من المعالجات المصنعة لدى شركة ATI ، توفر قدرات متفاوتة في أداء عمل الرسومات.

رايزن تنطق بالإنجليزية RYE zen هي عبارة عن وحدة معالجة مركزية مقدمة من AMD تم تصميمها للعمل على أجهزة سطح المكتب والخوادم والأجهزة المحمولة.

تعتبر معالجات رايزن إحدى الشرائح الموجهة لأسواق الحاسوب الشاملة. و بالتالي تتميز غالبية نماذجها بثمانية نوى مستقلة و16 مسار.

يمكن أن تسير معالجات رايزن بسرعة تصل نحو 3.4 جيجاهيرتز وتصل بعض ذواكرها حتى 20 ميجابايت.

تاريخ معالجات رايزن شركة AMD

تعود شركة AMD إلى عام 1969 عندما قام جيري ساندرز برفقة متخصصين في مجال التكنولوجيا في العمل على تطوير المعالجات.

وفي الوقت ذاته كانت AMD تفتقر إلى صناعة المعالجات حيث تركزت جل أعمالها على صناعة شرائح ومكونات أخرى لأجهزة الكمبيوتر.

وقد توسعت الشركة لاحقا في سوق المعالجات وخاصة عندما بدأت التنافس مع نظيرتها إنتل.

نجحت AMD بالفعل منذ عام 2000 وحققت ازدهارًا ونموًا كبيرين ساعدها ذلك في حجز مكانة سوقية جيدة في العالم.

أولى معالجاتها كانت من نوع Athlon و Opteron.

بعد تراجع في السوق بسبب شدة المنافسة مع انتل قررت الشركة استعادة حصتها من جديد وذلك عقب اصدارها الأول لمعالجات بعنوان رايزن في عام 2010.

وقد تم تجهيز تلك الرقائق للعمل بالتزامن مع تحديثات التطبيقات المستمرة بما في ذلك تطبيقات السحابة.

ولا شك بأن AMD استعانت بشركات أخرى منها وسطاء وأطراف ثالثة ، ذلك بعد أن فضت شراكتها مع Global Foundries منذ عام 2009.

أهم منتجات شركة AMD

  • المعالجات الدقيقة.
  • اللوحة الأم.
  • المعالجات المدمجة
  • معالج محطات العمل الخوادم.

معالجات رايزن الأفضل أداءً في اللعب وأعمال الجرافيك

عادة ما تتوج رايزن معالجاتها على أنها الأسرع في تشغيل الألعاب الالكترونية وأعمال الجرافيك.

يعود الفضل في ذلك إلى تقنية 3D V-Cache التي عززت من أداء عمل الرسومات وعمليات الاستجابة.

الآن باتت معالجات AMD تدعم نحو 144 ميجابايت من ذاكرة الكاش المسؤولة عن دفق وسير البيانات داخل الرقائق.

كما يمكن للمستخدم الانتفاع من قوة الأداء الذي تقدمه رايزن على غير العادة.

الاستغناء عن بطاقات العرض

أحد المزايا التي تقدمها معالجات رايزن G-Series هي امتلاكها رسومات مدمجة تساعد في تشغيل الألعاب بدقة مماثلة.

لا شك بأنه قد تزداد تداعيات الحاجة لبطاقات العرض من حين لآخر ، لكن رايزن توفر بيئة لعب قابلة للتطوير باستمرار.

تساهم في الإنتاجية الإبداعية والاحترافية

يمكن أن تساهم معالجات رايزن في تصدير نشاطات المحتوى المرئي والإبداعي على نحو كبير وخاصة إذا ما تطلب الأمر تكوين المشاهد الهندسية أو حتى مشاهد 3D.

يتضمن المعالج خيارات استثنائية في تحديد خطة الشراء وفقا لأغراض الاستخدام.

يعود الفضل في ذلك إلى تقنية EXPO 8 كمؤشر يدل على دعم رايزن عمليات تساهم في تسريع تصدير المحتوى.

معالجات رايزن توفر مزايا الذكاء الاصطناعي

احتلت AMD مرتبة رائدة لعقود من الزمن في تحقيق متطلبات الذكاء الإصطناعي من ضمن خططها القائمة على تطوير المعالجات.

و بالتالي يمكن بواسطة رقائق رايزن الانتفاع من قوى الذكاء الاصطناعي التي باتت أمر لا مفر منه في أداء الكثير من المهام الروتينية.

قابلة للترقية

توفر معالجات رايزن بيئة جيدة لعمليات التحديث والترقية من حين لآخر.

ولا شك بأن استجابتها لمتطلبات الترقية كانت بدورها إحدى مسؤوليات  AMD التي توفرت في بيئتها.

على سبيل المثال في الوقت الحالي لا تزال غالبية معالجاتها تدعم ذاكرة DDR4 و DDR5 كجزء من عملية الترقية.

بالإضافة إلى منافذ PCIe و EXPO المساهمة في رفع تردد التشغيل.
المراجع

  1.  ^ Ryzen (AMD Ryzen).
  2. ^ AMD WIKI.
  3. ^ AMD Ryzen™ Processors for Desktops.
تقييم هذا المنشور

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *