معالج رايزن
|

معالج رايزن : تاريخ شركة AMD منذ عام 1974

معالج رايزن بالإنجليزية Ryzen  هو عباره عن وحده معالجه مركزيه مقدمه من شركه AMD.

لقد تم توجيه معالج رايزن للعمل على أجهزة الخادم وسطح المكتب وأجهزة الكمبيوتر الشخصية.

بالاضافة الى محطات العمل مراكز الوسائط والأسواق العالمية.

إذ يتميز معالج رايزن بوجود أعداد نوى متعددة تتولى مهام المعالجة الحاسوبية وفقا لقدرات كل نموذج يتم تصنيعه.

ما عزز وبشدة وجود معالج رايزن على ساحة المنافسة مع نظيره انتل لا سيما في ظل وجود أفكار تنبؤ قائمة على التطوير الذكي للحاسبات.

 


معالج رايزن

تم تصنيع معالج رايزن من قبل شركة AMD اختصار لــ Advanced Micro Devices.

وهي شركة عالمية يقع مقرها في سانتا كلارا كاليفورنيا موجهة لصناعة أشباه الموصلات المتعلقة بأجهزة الكمبيوتر.

فقد تخطت صناعاتها معالج رايزن وصولاً إلى إنتاج ذواكر الفلاش وبطاقات عرض الرسومات و شرائح اللوحة الأم.

مع ذلك تعتبر الشركة موردًا رئيسيًا في إنتاج المعالجات الدقيقة.

لا سيما بعد تجربة الخوض في صناعة معالج Am 9080 على وجه الخصوص.

 

تاريخ تأسيس AMD

في عام 1969 تأسست شركة AMD على يد المهندس والتر جيريميا (جيري).

وهو يعمل بوظيفة مدير تنفيذي سابق لدى شركة Fairchild Semiconductor .

لذلك فقد أصدرت شركة AMD معالج رايزن عام 1970. ما عزز من طرحه للاكتتاب العام بعد عامين.

وبدأت الشركة في منتصف السبعينيات بإنتاج رقائق الكمبيوتر.

على سبيل المثال قامت بالتركيز على جودة التصنيع عوضًا عن عدد الوحدات المنتجة.

ما قاد إلى بداية النمو والازدهار في عام 1982.

وخاصة بعد أن قامت بإعادة تطوير شرائح المصدر الثاني لدى شركة إنتل.

 

شرائح المصدر الثاني هي شرائح دقيقة تم استخدامها لأول مرة لدى أجهزة حاسوب تابعة لشركة IBM.

 

عائلة معالج رايزن

  • رايزن 3 ( الفئة الثالثة ).
  • الفئة الخامسة.
  • رايزن 7.
  • الفئة التاسعة.
  • فئة  Ryzen Threadripper.

 

الفئة الثالثة Ryzen 3

معالج رايزن الفئة الثالثة بالانجليزية Ryzen 3  وهو إحدى نتاج صناعة المعالجات الدقيقة التي تعمل بمعمارية x86.

يوفر Ryzen 3 نوى رباعية مع أداء قياسي منخفض وتم تقديم أول نسخة منه عام 2017.

تعتمد الفئة الثالثة على بنيه Zen الدقيقة باستخدام أشباه موصلات 14 نانومتر.

وبالتالي يتوافق رايزن 3 مع تقنية رام DDR4 , وهو يتوفر بالاسواق بأسعار ليست باهظة على نحو مماثل مع غيره.

 

معالج Ryzen 5

تعتبر من المعالجات ذات الأداء المتوسط تقع ضمن إطار عائلة Hexa-Core.

معالج رايزن 5 هو معالج سداسي النواة يعمل بكلا من معمارية 86x و 64 بت.

تم تقديم أول Hexa-core من قبل AMD عام 2017 مع وجود بعض الصفات المشتركة بينه وبين الفئة الثالثة.

إذ أن كلاهما يعملان تحت بنية Zen الدقيقة بالإضافة إلى ترانزستور 14 نانومتر.

بالتالي ينافس رايزن 5 فئة Core i5 المقدمة من شركة إنتل.

حيث أن هناك تقارب نسبي بين معدلات الأداء.

 

الفئة السابعة Ryzen 7

تعتبر فئة رايزن 7 أحد أقل المعالجات هدرًا للطاقة إذا ما تمت مقارنتها بالأداء الذي تقدمه.

فهي توفر سرعة مترددة مع تقنية تيربو تكاد تصل نحو 4.6 جيجاهيرتز في ظل عدد النوى المحدود.

يمكن الاستفادة من معالج رايزن 7 من خلال تقنية TDP.

على سبيل المثال فهي تقوم بترشيد استهلاك الطاقة بقوة 65 واط مقارنة بــ 105 واط في إصدار سابق من معالج X5800

ومن أبرز الأمثلة عليها سلسلة AMD Ryzen 7 7700X.

 

معالج رايزن الفئة التاسعة

معالج رايزن 9 هو سلسلة من عائلة dodeca-core يدعم كلاً من 86x و 64 بت أجهزة سطح المكتب.

تتكون الفئة التاسعة من معالجات سداسية دقيقة قدمتها AMD لأول مرة عام 2019.

ومع ذلك تدعم هذه الفئة الهندسة المعمارية الدقيقة في تكوين المعالجات تحت بنية Zen.

إذ تم تصنيعها بواسطة معمارية TSMC 7 نانومتر.

ولا تزال معالجات الفئة التاسعة تتصدر قائمة أقوى معالجات الحاسوب في العالم.

 

فئة Thread Ripper

معالجات Thread Ripper هي نوع تم إنتاجه من شركة AMD ليدعم خصيصًا أغراض التصميم الفني والهندسة المعمارية.

يمكن وصفه بأنه معالج رايزن فائق يدعم خيوط متعددة إضافية دونًا عن غيره أثناء معالجة البيانات.

تساعد تقنية Thread Ripper بأداء مهام أكثر تعقيدًا كونها تتوفر لدى معالجات تدعم دفق التشغيل والتكوين في آن واحد.

على سبيل المثال , لا تقتصر معالجات Thread Ripper على مهمة تشغيل الألعاب فحسب.

إذ يمكن لها أن توفر أيضًا إمكانية النمذجة وعزل التدفق الكبير للبيانات خلال فترات الإستخدام.

 

 

لمحة عن الأداء

معالج رايزن يعتمد على تقديم أداء بواسطة نوى متعددة وبسرعة ثابتة.

ويمكن له القيام بعمليات معالجة متعددة في آن واحد.

على سبيل المثال معالج AMD Ryzen 5 3600 يحتوي على 6 نواة معالجة.

مقابل 12 خيط معالجة ما يجعل منه سلعة أكثر طلبًا في الأسواق.

الجدير بالذكر بأن شركة AMD لم تحصل على حصة جيدة في السوق من قبل.

وذلك بسبب عدم تقديم معلومات دقيقة حول بنية معالجاتها وخاصة معالج Athlon القديم.

ما أدى إلى عزوف بعض المستخدمين عن شراء منتجاتها وخاصة في لحظات الإنفصال الأولى عن إنتل.

 

المنافسة مع إنتل

بدأ معالج رايزن بتحقيق منافسة قوية تجاه شركة إنتل وأدّى بدوره إلى تحريك عجلة البيع في السوق الحاسوبية لصالحه.

بالتالي فقد تميزت AMD بتطوير معالجات متعددة النواة منذ عقدين.

وخاصة بعد أن أفصحت عن أعداد النواة المدرجة علنًا أمام المستهلكين.

حيث أنها في السابق كانت تخفي تلك البنية عن منافسيها على وجه الخصوص بعد سنة 2010.

عندما بدأ التعقيب على بنية المعالج Athlon ذات نواتين.

 

إصلاح العيوب

من أهم العيوب القديمة التي طرأت على معالج رايزن أنها كانت أكثر عرضة لارتفاع درجات الحرارة.

ما كان يقود إلى توقف الحاسوب عن العمل وخاصة في ظل وجود مشتتات رديئة الجودة.

اختلف الأمر كثيرًا بعدما تم إجراء تعديل على بنية النواة الواحدة من كل نواة مرفقة في المعالج.

بالإضافة إلى الاهتمام المباشر بتطوير معالج يعمل بدفق بيانات متعدد.

على سبيل المثال تم التركيز على توزيع أحمال عمليات المعالجة وجعل نواة كبيرة تقوم بكاهل العمليات ومن ثم دفعها إلى نواة أخرى.

بعيدا عن الخوض في تفاصيل دقيقة فقد قامت شركة AMD بإصلاح بنية المعالج من خلال تطوير الهندسة العكسية.

إلى أن تم تنظيم شبكة وخيوط المعالجة التي تسير وفقًا لما يطلق عليها خيوط المعالجة Threads.

 

 

المراجع

  1. ^ Ryzen (AMD Ryzen).
  2. ^ Advanced Micro Devices, Inc. American company.
  3. ^ Ryzen 3 – AMD.
  4. ^ Ryzen 5 – AMD.
  5. ^ Which Intel Core i7 or AMD Ryzen 7 processor suits you?.
  6. ^ Ryzen 9 – AMD WIKI chip.
  7. ^ AMD Ryzen™ Threadripper™ Processors For Creators.
  8. ^ AMD Ryzen™ Threadripper™ Processors.
تقييم هذا المنشور

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *