وحيد القرن الأبيض
|

وحيد القرن الأبيض : على وشك الإنقراض !!

وحيد القرن الأبيض بالإنجليزية white rhino وهو  ثاني أكبر الثدييات البرية و اشتق اسمه من اللغة الأفريكانية الجرمانية. و كلمة “ويت” تعني الشيء الواسع وهي إشارة الى فم وحيد القرن الابيض.[1]

يمتلك شفة علوية مربعة دون شعر ويوجد نوعان يختلفان من حيث الجينات الوراثية وهما وحيد القرن الأبيض الشمالي والجنوبي. يعيشان في منطقتين كلاهما مختلفتين لكنهما في قارة أفريقيا.[1]

وبحسب الدراسات من مارس لعام 2018 لم يتبقى سوى اثنين فقط منهم وكلاهما من الإناث يتم حمايتهم من قبل حراس مسلحين في كينيا وذلك بسبب انقراض هذا النوع.[1]

تعود أسباب الانقراض إلى تفشي عمليات الصيد الجائر والافتراس من قبل الأسود والقطط الكبيرة.[1]

لا زالت تتوفر  كميات من وحيد القرن الابيض الجنوبي تعيش في أربع  مناطق فقط مثل جنوب أفريقيا وزيمبابوي وناميبيا وكينيا.[1] حيث ان الكثيرين يعتقدون بأن هذه العائلة تلاشت قديمًا.

لكن سرعان ما تم العثور على 100 فرد منها عام 1895 ليتبين لدى سكان منطقة كوازولو ناتال أن هذا الحيوان لازال حيًا.[1]

يعيش أكثر من 18000 حيوان في مناطق محمية ومناطق اسر , إذ لم يتبقى سوى وحيد القرن الأبيض الجنوبي وبأعداد قليلة للغاية عن ذي قبل.[1]  يمتلك هياكل اجتماعية معقدة يصل بعضها الى 14 وحيد ولا سيما عجول الإناث.[1]

تستلم ذكور وحيد القرن الأبيض مناطق شاسعة تبلغ حوالي ميل مربع و يحددونها عن طريق أكوام الروث المرصوصة.[1] بينما يمكن أن يكون نطاق الأثاث المنزلي أكبر من ذلك بكثير نسبة الى نوع الموائل والكثافة السكانية.[1]

لكن نادرًا ما يتم اطلاق سراح الإناث المربية من إقليم الذكر المسيطر وذلك بسبب قوته وحراسته مع ذويه وبطريقة منتظمة.[1] بينما قد يشكل التنافس على الإناث صراع خطير للغاية لإلحاق الجروح والكدمات على أجسامهم.[1]

 

معلومات عن وحيد القرن الأبيض

يعتبر وحيد القرن الأبيض واحد من أكبر الثدييات البرية بعد الفيل ويمتلك نوعان فرعيان هما الأبيض الجنوبي والابيض الشمالي.[2]

لقد انقرض الأبيض الشمالي لأسباب عدة أهمها عمليات الصيد الجائر وعراك هيمنة الذكور على المناطق بالإضافة إلى الافتراس من قبل الحيوانات الأخرى.[2]

يمكن العثور  على وحيد القرن في افريقيا سهول السافانا الطويلة والقصيرة ويعتبر حيوان شبه اجتماعي وإقليمي بالنسبة للإناث.[2] بينما الذكور أو الثيران فإنها غالبًا ما تميل للعيش منفردة.[2]

يتجاوز عمر وحيد القرن الابيض ما بين 35 و 40 عام. كما تمتلك خمس دول من أفريقيا إجمالي 99% من أعدادها حول العالم. غذاء وحيد القرن هو الحشائش والأعشاب ويساعده في ذلك الشفة العلوية العريضة والمربعه.[2]

 

مخاطر الإنقراض

هناك العديد من التعاونات الحكومية في جنوب افريقيا ودعاة الحفاظ على البيئة تبذل جهودًا قصوى في الحفاظ على وحيد القرن الأبيض الجنوبي. [2]وبالتالي وصلت أعدادها في أوائل القرن العشرين ما بين 17 الف الى 18 الف وحدة فقط.[2]

يشير انخفاض اعداده باستمرار الى مخاوف بشأن تهديد حياته. وذلك من خلال عمليات الصيد غير المشروع التي يتم استخدامها لأغراض التجارة.[2] ولا سيما حديقة كروجر الوطنية والتي تتبنى موائل مفتوحة يسهل من خلالها الاستهداف.[2]

لقد أدت آفات الصيد الجائر  الى انخفاض عددهم بأكثر من 15% وخاصة في الفترة الواقعة ما بين عام 2012 إلى عام 2017.[2]

 

حيوان نادر

يعتبر من الانواع النادرة في الوقت الحالي ويعيش منه عضوين فقط على قيد الحياة هما ناجين وفاتو  داخل محمية في دولة كينيا.[3]

وهن إناث اثنتين أم وابنتها تجري عليهم العديد من المساعدات الطبية والغذائية للمساعدة في بقائهم على قيد الحياة.[3]

بينما تم فحص احدهما البالغ من العمر 32 عاما وبذلك اظهرت خلايا المبيض الخاصة بها بأنها لم تعد قادرة على الانجاب بالاضافة الى وجود أورام حميدة في اعضائها التناسلية.[3]

تتكاتف جهود العلماء ودعاة حماية البيئة في الحفاظ على هذا النوع من وحيد القرن الأبيض محمّلة بذلك علاجات الطب البيطري ورعاية الحيوان في جامعة بادوفا الايطاليه. [3]

محاولات التخصيب

تستمر محاولات العلماء في زرع الأجنه من نوع آخر من وحيد القرن. ويتضمن هذا البرنامج إحضار ناجين وفاتو مع اثنين من ذكور وحيد القرن الشمالية , لكي تحدث عملية التكاثر في حديقة جمهورية تشيك.[3]

وفي عام 2014 تعرض الذكر الأول للوفاة ما جعل العلماء يدركون عدم قدرة أي انثى على إتمام الحمل حتى نهايته.[3]

 

المراجع

  1. [1]^worldwildlife.org ـــــــــــ ملخص من آخر زيارة في 26 سبتمبر 2022.
  2. [2]^THE RHINO FAMILY ـــــــــــــ ملخص من اخر زيارة في 26 سبتمبر 2022.
  3. [3]^One of the Last Two Surviving Northern White ــــــــــــ ملخص من اخر زيارة في 26 سبتمبر 2022.
تقييم هذا المنشور

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *