|

استخدامات الانترنت : 3 طرق حصرية للعمل على الانترنت

حققت استخدامات الانترنت عائدات كبيرة للأشخاصِ القُدامى وفي مجالات البيع المختلفة. حيثُ يشتمل على ترويج المنتجات وبيعها ومقاسمة الأرباح مع الوكلاء.

بالتالي فإن استخدامات الانترنت هي وسيلة تناسب كل من لديه حبٌّ وشغف للجلوس أمام الحاسوب لساعاتٍ طويلة.

وذلك بسبب جاهزية التقنيّة لاستخدام شبكة الانترنت منذ قرابة عام 1990. حيث أنها تُعدّ ممراً تجارياً وملتقى إلكترونيًا لعمليات الشراء.

وهو ما دفع شركات مزود الخدمة الى توفير وسائل تتيح الاتصال في شبكة الانترنت والاستفادة منها على نطاقٍ واسع. ولن ننسى أنّ انتشار وسائل الاعلام بشكلٍ كثيف عبر الانترنت.

حيث ساعدت استخدامات الانترنت في تنمية قُدرات المستخدمين ليدفع بهم ذلك الأمر إلى البحث عن آليات العمل الحر والبيع والشراء الإلكتروني.

كما أن شبكة الإنترنت تعد هي الوسيلة الحصرية التي بدورها تعمل على توفير عائداتٍ ماليّة مُجزية لدى الأشخاص الرياديين. وكلُّ ذلك مقابل نفقات قليلة لا تذكر. مقارنة بنفقات الأعمال الأخرى التي تتطلب بضعاً من الضّرائب والتراخيص. وصلاحيات استكمال الأعمال.

أهم استخدامات الإنترنت

حسنا , بعد أن عرفنا أهمية وحقيقة الانترنت ودوره في المساعدة على نشر الوعي الكافي لدى المستخدمين. يجب التنويه على أنّ استخدام الانترنت يقتصر على ثلاثة عناصر رئيسية:

  • الإعلان.
  • النشر.
  • التصفح والاستطلاع.

جميع أغراض استخدام شبكة الانترنت تكادُ لا تتجاوز النقاط السابقة. فهي نقاطٌ أساسيّة ولا يمكن التخلّي عن مدى أهميّة حضورها في استخدام شبكة الانترنت.

على سبيل المثال هناك الاستخدام لأغراض الإعلان التّجاري. وهو أن يتمّ تخصيصَ مبلغٍ مّا من الميزانيّة ليتمّ إنفاقَه في غرض الإعلان عن منتجٍ ما.

أو سلعةٍ أو فكرةٍ ما. وهو ينطبق على شركات أو على أفراد يقومون بنشر شريطٍ إعلاني مُكوّن من ترويجٍ للمنتجات الخاصّة بهم ويتمُّ ذلك عبر أطرافٍ ثالثة.

حيث لدى تلك الجهاتِ صلاحية متكاملة في الوصول لبيانات الباحثين المستخدمين وتوجيه الإعلانات لديهم. أمّا بالنّسبة لأغراض النّشر.

بالتالي فهي مَهمّة تلك الشركات الّتي تقاضتْ رسوماً جراء نشرِ الإعلانات للجماهير ومراكز تجمُّعهم. وهي أيضاً من تتولّى نشر تلك البيانات وفقاً لطبيعة الإعلان ومدته وميزانيته. وفي الحقيقة كان السّبب والفضلُ للمُعلنين في انتشار شبكاتِ الانترنت في العالم.

ويعود ذلك لعمليات التمويل والاتفاقيات التي تمّ بمقتضاها تحقيق الأرباح لدى الأطراف الوسيطة. يبقى الان شيئاً أكثر أهميًةً ولا تكتمل وظائف شبكات الإنترنت دونه.

وهو المستخدم النّهائي وهو الجزء الّذي يحقق كافّة عمليّات وبروتوكولات الشّراء والبيع عبر الإنترنت فهو قلبُ الشّبكة بالنسبة للمستثمرين والمسوّقين.

ويُعد المستهلكُ حقيقةً ذاك الشخص الذي يعود بالأرباح على المنتجين ومسوّقين البضاعة وسماسرةِ المنتجات وحتى المحتويات. فهو الشخص الذي ينتظره الجميع ليكمل عمليّة الشّراء.


طرق استخدامات الانترنت


هناك طرق متنوعة للاستثمار في عالم الإنترنت. والّتي أدلى بها العديد من مبتكرين العمل الحر. فهي بدورها تُعد طُرقاً حيويّة وذاتُ نتيجةٍ مضمونة إن اتّبعتها بطريقةٍ مناسبة ودون المكوث أمام العقبات. نعم إنها العقبات لأنها بالفعل كذلك.

لأنك ستواجهُ منافسةً قويةً يصعُب فيها الظهور إلا عند إتقان عامل واحد وهو الإرادة. الإرادة والاستمراريّة في إدارة أعمالك الحرّة هي السّبيلُ الوحيد لإتقانِ العمل الحر. والمضيّ قُدماً في تحقيق العائدات دون الحاجة لنفقاتٍ مرتفعة أو ضرائب أو ما شابه ذلك.

وأنا أدرك كذلك مقدارَ الصّعوبات التي تقع على عاتق المطوّرين عبر شبكة الانترنت. حيثُ أن إدارة الأعمال الرّيادية تتطلّب منك المتابعة. ولكن هناك احتماليّة مؤّكدة في تسليط الضّوء على كافّةِ نشاطاتكَ عبر الانترنت.

تحقيق الدخل

نتعرف معاً العديد من الطرق الّتي تمكّنك من تحقيق الدّخل والأرباح في العمل الحر وهي :

  • بناء المواقع الإلكترونيّة.
  • العمل كمبرمج مستقل.
  • إنشاء المحتويات المرئية والسمعية.
  • التسويق بالعمولة.

بناء المواقع الإلكترونية


يُعرف بناء المواقع الالكترونيّة بأنه إحدى الطرق الشهيرة الّتي من استخدامات الانترنت.

وذلك من خلال الانضمام لناشرِي الإعلانات الّتي يتمّ تمويلَها من قبل المعلنين. وهي الطريقة الشائعة مُنذ التّسعينيّات تقريبًا.

فهي بدورها توفر لك أرضاً خصباً لتحقيق الربح من الانترنت والعمل الحر. كما تستطيع البدء في بناء المواقع الإلكترونيّة عن طريق امتلاك استضافة واسم نطاق. وتستطيع حجز الاستضافة او يمكنك إدراك بعض مفاهيم الويب.

شركات الإستضافة

يعتمد بناء المواقع الالكترونيّة على الفكرة أو الغاية من وجوده. بالإضافة إلى أنّك ستجدُ الكثير من الشركات المستضيفة والتي ترحب بموقعك الالكتروني مقابل رسوم قليلة أو تكاد لا تذكر.

بالتالي هنا بعض أسماءِ شركات الاستضافة:

  • هوستنجر.
  • بلو هوست.
  • هوست ويندز.
  • فاست كويت.
  • هوست جيتور.

تُعتبر الاستضافات الطريق الأمثل للبدء في العمل الحر بشكلٍ أو بآخر. مروراً بخدمات الدًعم الفنًي والحلول التقنيًة إلى المساعدة في تكوين موقعك الإلكتروني بطريقةٍ صحيحة. وفي هذه الطريقة ستجد هامش أرباح يبدأ بالنّمو وفقاً إلى إنتشار موقعك عبر شبكات الإنترنت.

وتعتمدُ تلك الطريقة على مدى قابليّة الموقع للظّهور في محركات البحث وفقاً لنشر المقالات الموضوعيةِ ذات هدف واضح.


العمل كمبرمج مستقل


هناك طريقة لا تقل أهميّة في ريادة الأعمال والعمل الحر. وهي الامتثال لجمهورٍ واسع من الباحثين عن الخدمات والّتي يتم عن طريقها العمل كمبرمج حر أو صاحب حرفة تقنية  تقدمّها للعامة ولكل من أراد الدخول إلى متجرك.

وتتميّز هذه الطريقة بالعمل من أجل الكسب السريع ودون قواعد صارمة. ولكن يتطلّب ذلك منك أن تكن ملمّاً بكافّة الأمورِ التقنيّة الّتي تؤهّلك لتلك المهمة.


إنشاء المحتويات المرئية والسمعية


واحدةً من الطّرق الّتي شاع استخدامها عبر شبكة الانترنت. وهي أن تكن لديك المهارات اللّازمة لإنتاج محتوى مرئي. مثل مقاطع الفيديو او المقاطع الصوتية. ويتم ذلك عبر التعاقد مع صانعي محتوى خاص بهم. حيث تتولى أنت كافة المهام اللّازمة لتدخل بذلك إلى عالم المونتاج والدّبلجة.

أجهزة حاسوب احترافيّة

تتطلّب حرفة إنتاج المحتوى وجود شغفٍ قوي لديك. وذلك مع توفّر مهارةٍ جيّدة لديك في استخدام بعض البرامج الرسومية وبرامج إنتاج الصوتيّات.

ومع ذلك لكي تحقّق ذلك الشّرط لا بّد من توفّر حاسوب قوي يساعدك على ذلك الامر ليحمل أعباء الإنتاج والعمليات المعقدة. وهناك عدّة حواسيب قمتُ بتجربةِ بعضها لأغراض الرّسومات مثل:

  • حاسوب سكاى تك الشهير.
  • جهاز مكتبي صغير الحجم Um 250.
  • محمول جيجابايت لأغراض الرسم الاحترافي.

تتطلّب مهارات إنشاء المحتويات معرفةً تامّة بمميّزات أجهزة الحواسيب. والّتي على غِرارها توفّر لك سعة ذاكرة الوصول العشوائي ووسائط التخزين وأيضًا أنواع المعالجات واهم الفروق فيما بينها مثل معالج انتل وأهم الفروقات بينه وبين معالجات Ryzen.

وكذلك الأمر بالنّسبة لمعالجة الرسومات وأنواع بطاقات العرض اللّازمة لتلك المهام. فكلُّ هذه الجوانب تساعدك على تخطّي اختيارك بشكلٍ سريع وتسمح لك بالتحقّق من أهم الأدوات اللاّزمة للشراء قبل البدء في منصّات العمل الحر.


التسويق بالعمولة


التّسويق بالعمولة هو إحدى أساسيّات العمل الحر. وذلك يعتمد على الالتحاق ببعض البرامج التسويقية لشركاتٍ مرموقة تقدّم من خلال برامجها شرحاّ وافياّ حول منتجاتها وأهمّ المزايا والعيوب لتلك المنتجات.

حيث يتم منحك إحدى الرّوابط الخاضعة لحسابك والّذي سيبدأ بالنّمو والازدهار مع ازدياد طلبات الشّراء من قبل الجمهور.

وفي تلك الحالة ستحصل أنت على عمولة بيعك لإحدى المنتجات, والتي تصل أحيانا إلى أكثر من 20% على بعضٍ منها. يتم تتويج التسويق بالعمولة على أنها أفضل طريقةٍ لتحقيقِ الأرباح بشكلٍ عشوائي. إذ أصبح هناك برامجٌ متعدّدة للشّركات الرائجة حول العالم.

وكان على اشهرها شركة أمازون و Admitted وأسواق علي بابا الصينية. فكلّها تعمل لصالحِ المُشتري والمسوّق. لتحظى بذلك أرباحاً على عمليّات البيع قد تصل إلى قيمةٍ مرتفعة في بعضِ الأحيان.

من الجدير بالذّكر أن التّسويقُ بالعمولة لا يتطلّب منك امتلاك أياً من المنتجات.

بالتالي كلّ ما عليك فعله هو أن تبدأ التّرويج لمنتجاتٍ يملكُها مجموعة أخرى من روّاد الأعمال وأصحاب المتاجر عبر الإنترنت. وقد اثبتت تلك الطّريقة نجاحهاً مراراً وتكراراً في عالم الإنترنت والعمل الحر , خاصّة بعد تسويقها من قبل ناشري المحتوى عبر الإنترنت.


متى أبدأ في استخدام الانترنت ؟


انه حقاً لسؤالٌ يراودك. فما مدى صحّة أقوالنا في هذه المقالة؟. ربما تُصاب بالحيرة أثناء التنقل بين صفحات الإنترنت والبحث عن إجابة شافية. لكن يتطلب منك ذلك البدء فوراً في الدّخول إلى العمل الحر والأعمال الريّادية. لأن مستقبلَ العالم يتّجه الى المجهول.

ولا سيّما بعد ظهور المنتجات الرقميّة وعمليات التواصل والشراء والإيداع الإلكتروني. فكلّ ما عليك فعلهُ الآن هو خوض التجربة ومراعاة شروط العمل الحر وطرقه العديدة.

إن امتلاك موقعاً الكترونياً ناجحاً. افضل بكثير من إنفاق الحملات التسويقية حول منتجاتٍ رّبما ستصبح كاسدة في متجرك والسبب في ذلك عدم تلّقيها من قبل الجمهور الصائّب. إذ انّ هنالك العديد من الحملات التسويقية عبر التلفاز وإعلانات الرّاديو أدلت بخسائر كبيرةٍ على أصحابها.

كل ما عليك فعله هو الانضمام الى عائلتنا نحن المدوّنين في ريادة الأعمال والتّوجه نحو العمل الحر. فلديك فرصةٌ كبيرة في عالم الاستضافات الرخيص. والذي أصبح يزدادُ منافسةً يوماً بعد يوم. مقابل إرضاء تطلُعاتك وطلباتك الإلكترونية فاغتنم فرصتُك الآن.


استخدامات الانترنت وتفعيل بوابات الدفع


يتطلّب دخولك إلى عالم التقنية والانترنت فتحُ حسابٍ بنكي لدى المنطقة الّتي تقيم بها. على سبيل المثال تفعيل بطاقة ATM خاصّةٌ بك, وتفعيل سقف الاشتراك والشراء الآمن عبر الانترنت.

إذ أنّ جميعُ خطوات البيع والشراء عبر الإنترنت تتطلّب بطاقاتٍ ائتمانيّة مجهّزة مسبقاً لعمليات التحويل والسّحب والإيداع الإلكتروني.


شراء استضافة


يُعد شراء الاستضافة أهمّ عاملٍ للدّخول في عالم الانترنت. إذ أنّها توفّر لك صفحاتَ هبوطٍ متعدّدة وقدرات عالية لعرض منتجاتك الإلكترونيّة سواء أكانت في متجرك أم في متاجر روّاد الأعمال.

و بالتالي يتطلّب ذلك الأمر الحصول على استضافة تمنحُك الحقّ في نشر المقالات بعيداً عن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي محدودة المزايا في بعض الأحيان.

وهناك بعض الاستضافات التي أنصحك باقتنائها لأنها توفّر لك صلاحيّة استخدامٍ لمدّة عامٍ كامل. وفي بعض الأحيان لمدّة عاميْن دون تقاضي أيّة رسومٍ مثل استضافة Hostinger على سبيل المثال.


استمرار نشاط استخدامات الانترنت


إن اتّباع وتيرة منتظمة من نشاطات الأعمال الحرّة هو سرّ من أسرار النّمو والازدهار. وينطبقُ ذلك على أيّاً من المهارات الّتي تريد الخوض فيها.

على سبيل المثال عند بناءِ موقعك الإلكتروني فإنّك في صدد الاستمرار بشكلٍ دائم من نّشر المقالاتِ أو ترويجها بشكلٍ صحيح.

بالتالي فإن العملُ كمبرمجٍ مستقل يتطلّب منك إيفاء الوعود للزّبائن وتسليم الخدمات في موعدها المحدد. لأنّ ذلك يرفع من شأن الموثوقيّة في جلب المزيد من الزبائن الآخرين.

وكذلك الأمر في التسويق الالكتروني , فإن متابعة أهم مقالاتك وتحديثُ منتجاتِك باستمرار هو العامل الوحيد إزاء النّمو وتحقيق الازدهار.

تقييم هذا المنشور

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *